قلة النوم والوزن، ماذا تقول الأبحاث؟

Dr. Shahira Loza

بقلم

دكتورة شهيرة لوزا

استشارى طب النوم

الحصول على ما يكفي من النوم لا يساعدنا فقط على الشعور بالنشاط صباحاً بل يمكّننا أيضا من السيطرة على مقدار ما نأكله، فقد ارتبطت قلة النوم بالإفراط في تناول الطعام وخاصة الإفراط في تناول الوجبات السريعة وهو ما يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن، فإلى جانب ممارسة الأنشطة اليومية بشكل جيد خلال النهار فإن الناس الذين ينامون بشكل جيد لديهم سيطرة أفضل على وزنهم بما أن النوم السليم مهم من أجل الحفاظ على نظام غذائي صحى وفقدان الوزن، وللأسف فمن الطبيعة البشرية أن نحاول أن نعوض نقص الطاقة الناجم عن قلة النوم بالطعام، والمشكلة أيضاُ أن الحرمان من النوم يغير تماماً التمثيل الغذائي للجسم، فما هى العلاقة بين قلة النوم وزيادة الوزن؟

قلة النوم وزيادة الوزن: علاقة طردية

مثلما أصبحت البدانة وباءاً عالمياُ على مدى العقود القليلة الماضية، أصبح عدد أكبر من الناس أيضاً محروماً من النوم بشكل مزمن، وتابعت دراسة حديثة مجموعة من النساء تتراوح أعمارهم بين 40 و 60 عاماً لمدة خمس إلى سبع سنوات وتعقبت أوزنهن وأنماط نومهن، فوجد الباحثون أن النساء اللواتي أفدن بأنهن يعانين من مشاكل في النوم مثل الاستيقاظ في كثير من الأحيان ليلاً كن أكثر احتمالاً أن يصابن بزيادة فى الوزن، فحصت دراسة أخرى عادات تناول الطعام وممارسة الرياضة لمجموعة من الشباب الأصحاء بعد النوم لمدة ثماني ساعات وأربع ساعات على ليلتين متتاليتين، ووجد الباحثون أن الشباب تناولوا عدد سعرات الحرارية أكثر من الذى يحتاجونه خلال اليوم الذي كانوا فيه محرومين من النوم مقارنة بما تناولوه بعد الحصول على قسط كافى من النوم ليلاً

قلة النوم والسمنة فى الأطفال

ويعتقد الباحثون أن الأطفال المحرومين من النوم قد يكونون معرضين بشكل خاص لمخاطر زيادة الوزن، وقد وجدت الدراسات باستمرار أن الحصول على قسط نوم أقل من الموصى به مرتبط بالسمنة في مرحلة الطفولة، وفي الواقع واستنادا على دراسات النوم في الأطفال، استطاع الباحثون حساب أن خطر إصابة الطفل بزيادة الوزن أو السمنة ينخفض بنحو 9 في المئة لكل ساعة إضافية من النوم في الليلة الواحدة

قلة النوم والشهية

واستخدم فريق جامعة أوبسالا في السويد التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي لمراقبة مخ 12 رجلاً متوسطي الوزن بينما كانوا ينظرون إلى صور الطعام، وقد أجروا التصوير بالرنين المغناطيسي في مناسبتين، مرة بعد ليلة من النوم الطبيعي ومرة بعد ليلة من دون نوم، وأفادت النتائج أن منطقة المخ التي تلعب دورا في الشهية تظهر المزيد من النشاط استجابةً إلى صور الطعام بعد ليلة من دون نوم مقارنة ببعد ليلة من النوم الطبيعي، وهذا يشير إلى أن عادات النوم السيئة يمكن أن تؤثر على احتمالية إصابة الشخص بزيادة فى الوزن على المدى الطويل

مركز القاهرة لاضطرابات النوم-قلة النوم والوزن

” الحصول على ما يكفي من النوم لا يساعدنا فقط على الشعور بالنشاط صباحاً بل يمكّننا أيضا من السيطرة على مقدار ما نأكله، فقد ارتبطت قلةالنوم بالإفراط في تناول الطعام وخاصة الإفراط في تناول الوجبات السريعة وهو ما يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن “

قلة النوم والنظام الغذائي

ويعتقد الباحثون أن النوم يرتبط بوزن الجسم لعدة أسباب وهم:

١- نقص الطاقة

يكون الناس المحرومون من النوم أقل نشاطاً خلال اليوم بسبب نقص الطاقة الناجمةعن قلة النوم وبالتالي دافعهم لممارسة الرياضة بانتظام يكون أقل، وبالفعل أقر الناس الذين لا ينامون بما فيه الكفاية بأنهم يمارسون الرياضة أقل من الناس الذين يحصلون على قسط كاف من النوم كل ليلة وبالتالى فأن مستوى النشاط يقل مع قلة النوم

٢- اضطراب هرمونات الشهية

يبدو أن كمية النوم التى نحصل عليها تؤثر على مستوى هرمونات الشهية وهما الجرلين واللبتين، وبالفعل أظهرت الدراسات أن قلة النوم يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع في الجرلين وهو هرمون محفز للشهية وانخفاض في اللبتين وهو هرمون كابت الشهية، لذلك عندما لا نحصل على قسط كافى من النوم، نجد أنفسنا نلجأ للأطعمة الغنية بالكربوهيدرات والأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية كالسكريات للحصول على دفعة من الطاقة لتعويض قلة النوم، وبالطبع كل هذه الأطعمة تؤدي بعد ذلك إلى زيادة فى الوزن

٣- اضطراب إشارات المخ

وجد العلماء أن قلة النوم تحفز عملية رفع مستوى مادة دهنية فى الدم تسمى إندوكانابينويد والتى تؤثر على المخ بطريقة مماثلة للمخدرات مما يجعل من تناول الطعام أكثر متعة وخاصة في المساء ولكن بالطبع فأن هذه المادة تزيد من الشهية وخاصة لأنواع محددة من الأطعمة مثل الحلوى والرقائق والكعك وغيره، وبالفعل لوحظ أن الناس الذين لا يحصلون على قسط كاف من النوم يأكلون في اليوم التالي ضعف الدهون و 300 سعرة حرارية أكثر مقارنة بأولئك الذين يحصلون على قسط كافى من النوم

وأخيراً فإن قلة النوم لا تؤثر فقط على مستوى الطاقة وإشارات المخ ومستوى هرمونات الشهية بل المشكلة تكمن أيضاً فى أن قلة النوم معناها أن الشخص يظل مستيقظاً فى الوقت الذى من المفترض أن ينام فيه وبالتالى يجد المزيد من الوقت لتناول الطعام مما يؤدى بالطبع إلى زيادة فى الوزن، لذلك فإن الحصول على قسط كافى من النوم مهم جداً لأنه يمكن أن يساعد فى اتباع نظام غذائي ناجح وخفض مؤشر الدهون في الجسم والتحكم فى الوزن

أما إذا كان لديك مشاكل في النوم مثل الشخير أو صعوبة فى البقاء نائماً أو أي سبب يمنعك من الحصول على قسط كافى من النوم، استشير طبيب نوم لتحديد المشكلة وعلاجها

هل تعانى من مشاكل فى النوم؟

أعراض اضطرابات النوم تشمل النوم في أوقات أو أماكن غير ملائمة للنوم، الشخير والصعوبة في التقاط الأنفاس أثناء النوم، صعوبة فى الذهاب فى النوم،النوم المتقطع، الشعور بالوخز أو الحكة أو غيرها من الأعراض الغريبة في الساقين أثناء الجلوس أو الاستلقاء التي تسبب رغبة قوية للتحرك والمشي، الإجهاد في الصباح الذى يمنعك من العمل بشكل طبيعي خلال النهار، الوزن الزائد، فاذا كنت تعانى من أى من هذه الأعراض يمكنك زيارتنا للعرض على أحد استشاريى طب النوم بالمركز

احجز موعد الآن

مقالات ذات علاقة

Share This