8 علامات إنك لا تنام جيداً!

Dr. Shahira Loza

بقلم

دكتورة شهيرة لوزا

استشارى طب النوم

كلنا نعلم أننا من المفترض أن نحصل على سبع إلى تسع ساعات من النوم ليلاً، ومع ذلك نبقى مستيقظين لوقت متأخر من الليل في الكثير من الأحيان سواء للانتهاء من بعض الأعمال أو لمشاهدة مسلسلنا المفضل على التلفزيون أو للتحدث مع أصدقائنا على مواقع التواصل الاجتماعى، ونعتقد دائماً أن النوم لخمس ساعات ليلاً لن يضرنا حتى تبدأ العلامات الكلاسيكية للحرمان من النوم فى الظهور ونحاول أن نخفيها بقيلولة وسط النهار أو بتناول المشروبات المبنهة، ولكن للأسف ربطت الأبحاث الحديثة قلة النوم المستمرة بمخاطر أكبر مثل الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية والسمنة والاكتئاب، لذلك يجب علينا قراءة العلامات التى تنبهنا بأننا بحاجة للحصول على قسط كافى من النوم قبل أن يفوت الآوان، وفيما يلى أشهر هذه العلامات

نمت وأنت سايق!

عندما تشعر بالنعاس وتكون غير قادراً على المقاومة فعلاً، يقرر المخ أن يأخذ قيلولة من نفسه ويجبرك على النوم بغض النظر عما تفعله فى تلك اللحظة ويسمى هذا النوم بالنوم الجزئى وهى طريقة الجسم لتنبيهك أنك تحتاج إلى بعض النوم، ولكن تكمن المشكلة فى أن النوم الجزئي قد يحدث في أى وقت حتى أثناء القيادة مما قد يعرض حياتك وحياة الأخرين للخطر، لذلك من الأفضل أن تقف جانباً وتأخذ قيلولة سريعة فى حال شعرت بالنعاس أثناء القيادة

ديماً جعان!

إذا وجدت نفسك جائعاً باستمرار وليس لأنك لم تتناول الإفطار أو ضاعفت مجهودك في الصالة الرياضية، فذلك قد يكون بسبب قلة النوم، فالأبحاث الحديثة ربطت بين قلة النوم وارتفاع مستوى هرمون الجرلين الذي يحفز شعور الجوع، ويبدو أن هذا الارتفاع في هرمون الجوع لا يُزيد فقط من الرغبة في تناول الوجبات الخفيفة، بل ويُزيد من الرغبة فى تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات والسعرات الحرارية وفقاً لدراسة أجريت في عام 2004 مما قد يفسر السبب وراء تعرض الأشخاص الذين لا يحصلون على قسط كاف من النوم لخطر الإصابة بالسمنة بنسب أعلى

أخرق على غير العادة!

أولاً تسقط هاتفك المحمول وبعدها تصدم أصابع قدمك بالطاولة وتسكب القهوة على ملابسك بعد استعدادك للعمل وتتوالى المصائب كأنك تحولت إلى كارثة متحركة بين ليلة وضحاها، الطريف أن العلماء حتى الآن لم يتعرفوا على العلاقة بين هذه التصرفات وقلة النوم ولكنهم لاحظوا بالفعل أن الأشخاص النعسانين يعانون من مهارات حركية بطيئة وأقل دقة، وقد أرجع العلماء ذلك إلى أن ردود الأفعال تتباطأ بسبب قلة التركيز الذى ينتج من قلة النوم ويختل تقدير المسافات والتوازن والعمق

رهيف الإحساس!

قد تشعر بأن عواطفك خارجة عن السيطرة عندما تكون محروماً من النوم، لذلك فإن الأمور التي لم تكن تؤثر فيك عادةً في الماضي من الممكن أن تؤثر فيك بعد قسط غير كافي من النوم أو يمكن أن يحدث العكس وتكون سعيداً بدرجة غير طبيعية، فقد وجدت دراسة أجريت في عام 2007 أن العقول المحرومة من النوم كانت أكثر تفاعلاً بنسبة 60 في المئة مع الصور السلبية والمزعجة كما لو أن المخ دون النوم يعود إلى أنماط أكثر بدائية من النشاط أى عندما لم يكن قادراً على وضع الخبرات العاطفية في السياق الصحيح والاستجابة لها بطريقة مناسبة

مركز القاهرة لاضطرابات النوم-8 علامات إنك لا تنام جيداً

” نعتقد دائماً أن النوم لمدة خمس ساعات ليلاً لن يضرنا حتى تبدأ العلامات الكلاسيكية للحرمان للنوم فى الظهورونحاول أن نخفيها بقيلولة وسط النهار أو بتناول المشروبات المبنهة “

بتنسى ومش مركز!

نميل دائماً إلى إلقاء اللوم على التقدم في السن أو الاجهاد والتوتر عندما ننسى أماكن الأشياء أو نجد صعوبة في التركيز، ولكن في الحقيقة فإن قلة النوم هى السبب الرئيسى، فقد ارتبطت قلة النوم بمجموعة كاملة من المشكلات الادراكية مثل صعوبة التركيز والتعلم والارتباك وانخفاض اليقظة والنسيان، لذلك في في المرة القادمة التى تجد نفسك فيها تنسى أين وضعت مفاتيحك، استرجع ما إذا كنت حصلت على قسط كافى من النوم الليلة السابقة أم لا

مندفع بزيادة ومش بتقول لا

يميل الناس إلى التصرف دون تفكير عندما يكونون منهكين ويجدون صعوبة فى اتخاذ القرارات بسرعة وتضعف مقاومتهم لرفض الأشياء مثل عدم القدرة على مقاومة تناول الأطعمة الدسمة والحلويات، هذا إلى جانب قول أو فعل أشياء غير مقصودة مثل صب الغضب على الزوج أو الزوجة أو توبيخ زميل أو صديق

مش شايف كويس

تُضعف قلة النوم العضلات التى تساعد العين على التركيز على الأجسام من حولنا، والنتيجة عندما تكون مرهقاً، سيكون لديك صعوبة في القراءة عن قرب، وهناك أيضاُ عضلة إضافية تُحرك العين من جانب إلى آخر وصعوداً وهبوطاً والتى تتأثر أيضاُ بقلة النوم وينتج عن ذلك رؤية مزدوجة، ويمكن أن تستمر هذه المشكلات إذا واظبت على ساعات نوم قليلة كل ليلة

تمرض كثيراً

وجدت دراسة أجريت عام 2009 أن الأشخاص الذين ينامون أقل من سبع ساعات كل ليلة تزيد احتمالية إصابتهم بنزلات البرد ما يقرب من ثلاثة أضعاف من الناس الذين ينامون لمدة ثماني ساعات على الأقل وذلك لأن الجهاز المناعى ينتج السيتوكينات أثناء النوم وهي بروتينات تساعد على الوقاية من الالتهابات والعدوى، وهذا يعني أن بضع ليال من قلة النوم يمكنها أن تُضعف الجهاز المناعى وبالتالى يفقد الجسم قدرته على محاربة العدوى والفيروسات المزعجة

هل تعانى من مشاكل فى النوم؟

أعراض اضطرابات النوم تشمل النوم في أوقات أو أماكن غير ملائمة للنوم، الشخير والصعوبة في التقاط الأنفاس أثناء النوم، صعوبة فى الذهاب فى النوم،النوم المتقطع، الشعور بالوخز أو الحكة أو غيرها من الأعراض الغريبة في الساقين أثناء الجلوس أو الاستلقاء التي تسبب رغبة قوية للتحرك والمشي، الإجهاد في الصباح الذى يمنعك من العمل بشكل طبيعي خلال النهار، الوزن الزائد، فاذا كنت تعانى من أى من هذه الأعراض يمكنك زيارتنا للعرض على أحد استشاريى طب النوم بالمركز

احجز موعد الآن