شخصيتك من طريقة صحيانك!

Dr. Shahira Loza

بقلم

دكتورة شهيرة لوزا

استشارى طب النوم

النوم سلطان مقولة قديمة ولكنها حقيقية تماماً، فمن منا لا يحب النوم؟ ولكن للأسف لا يمكن أن نقضى حياتنا نائمين ونضطر عاجلاً أم آجلاً أن نستيقظ للذهاب إلى العمل أو المدرسة أو المحاضرة، وتختلف طريقة الاستيقاظ من شخص إلى آخر، فمنا من يستيقظ على تربيتة على الكتف ومنا من يعتمد على ساعته البيولوجية والكثير منا يستخدم زر الغفوة كثيراً حتى نضطر إلى الاستيقاظ، فماذا تقول عادة الاستيقاظ الخاصة بك عن شخصيتك؟

اللي واخد باله من صحته:

هدف هذا الشخص في الحياة هو الحفاظ على صحته، لذلك فهو يحسب كل شئ بدقة، فنجده يستيقظ مع أول رنة منبه، ولديه العديد من التطبيقات على هاتفه المحمول تساعده على الاستيقاظ فى الموعد لكي لا يتأخر، بل ولديه تطبيقات متنوعة تساعده على تنظيم يومه ووجباته وحساب عدد السعرات الحرارية التي تناولها خلال اليوم وعدد خطواته وتسجيل التمارين الرياضية التي مارسها خلال اليوم.

مدمن الغفوة:

يحب هذا النوع من الأشخاص الغفوة بشدة ويجد صعوبة فى مغادرة الفراش صباحاً، لذلك نجد هذا النوع يستخدم زر الغفوة مراراً وتكراراً فى الصباح بل ويضبط المنبه على وقت مبكر عن موعده الأصلي لكي يغفو قليلاً قبل أن يضطر أن يغادر الفراش، ويعتقد هذا النوع أن هناك دائماً وقت للنوم مهما تأخر ويحشر نفسه لآخر وقت للاستعداد للعمل أو الدراسة، وحُب هذا النوع للغفوة قد يكون دليلاً على عدم حصوله على قسط كافي من النوم أو جودة نوم جيدة كنتيجة لبعض اضطرابات النوم مثل الأرق أو ضيق التنفس أثناء النوم، أو أنه حقاً يجد صعوبة في مغادرة الفراش نتيجة مشكلة نفسية مثل القلق أو الضغط النفسي أو الاكتئاب.

مركز القاهرة لاضطرابات النوم-شخصيتك من طريقة صحيانك

المناضل:

يمتلك هذا النوع أكثر من منبه فى غرفة نومه خوفاً من عدم استيقاظه صباحاً وذلك لأنه غالباً ما يعاني من النوم الثقيل ولذلك لا يثق في قدرته علي الاستيقاظ من أصله، فنجده يضبط منبه هاتفه المحمول ويضع منبه آخر أو أكثر بعيداً عن متناول يده كخطة بديلة على أمل أن يستيقظ فى موعده!

” وتختلف طريقة الاستيقاظ من شخص إلى آخر، فمنا من يستيقظ بتربيتة لطيفة على الكتف ومنا من يعتمد على ساعته البيولوجية والكثير منا يستخدم زر الغفوة كثيراً حتى نضطر إلى الاستيقاظ، فماذا تقول عادة الاستيقاظ الخاصة بك عن شخصيتك؟ “

الدقيق:

نُطلق على هذا النوع بالطبع “الشخص الصباحي”، فهو قادر على الاستيقاظ صباحاً قبل حتى أن يرن المنبه لكي يبدأ يومه مبكراً بدون ضغط أو توتر ويجد الوقت الكافي لقراءة الجريدة أو ممارسة أي نشاط مثمر، وعادة ما يضبط هذا الشخص المنبه مبكراً عن موعده الأصلي فى حال أن احتاج أن يغفو قليلاً لأنه يدرك جيداً أن جسمه قد يحتاج إلى فترة انتقالية قبل أن يغادر الفراش ولذلك فهو يخطط ايضاً لوقت الغفوة لكي لا يتأخر.

المعتمد على غيره:

يُفضل هذا النوع أن يستيقظ بطريقة ألطف من المنبه وغالباً ما يطلب من أحد أفراد عائلته أن يوقظه، وتميل هذه الشخصية عامةً إلى الاعتماد على الغير في معظم نواحي حياتها ولا تستطيع أن تستيقظ بمفردها أبدأ.

مركز القاهرة لاضطرابات النوم-شخصيتك من طريقة صحيانك

وثيق من الفوز:

وصل هذا النوع إلى مرحلة من التوازن الحياتي لدرجة أنه قادر على الاستيقاظ معتمداً على ساعته البيولوجية فقط ولا يحتاج إلى منبه أو مساعدة من أحد، وهذا دليل قوي على أن جسمه يحصل على عدد ساعات النوم الكافية ليرتاح ويكون مفعم بالحيوية والنشاط صباحاً.

 

إذا لاحظت أن طريقة استيقاظك صباحاً قد تغيرت واصبحت تميل إلى استخدام زر الغفوة كثيراً أو تستيقظ مبكراً جداً على غير عادتك قبل أن يرن المنبه قلقاً ومتوتراً، راجع طبيب النوم لأن ذلك قد يدل على وجود مشكلة بجودة نومك نتيجة اضطرابات النوم

هل تعانى من مشاكل فى النوم؟

أعراض اضطرابات النوم تشمل النوم في أوقات أو أماكن غير ملائمة للنوم، الشخير والصعوبة في التقاط الأنفاس أثناء النوم، صعوبة فى الذهاب فى النوم،النوم المتقطع، الشعور بالوخز أو الحكة أو غيرها من الأعراض الغريبة في الساقين أثناء الجلوس أو الاستلقاء التي تسبب رغبة قوية للتحرك والمشي، الإجهاد في الصباح الذى يمنعك من العمل بشكل طبيعي خلال النهار، الوزن الزائد، فاذا كنت تعانى من أى من هذه الأعراض يمكنك زيارتنا للعرض على أحد استشاريى طب النوم بالمركز

احجز موعد الآن